اشعار عبد الرحمن يوسف الرَّاحِــلونَ بلا قبــورْ

    شاطر
    avatar
    لوكآآ
    Admin

    عدد المساهمات : 79
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010
    العمر : 30
    الموقع : http://r7la.own0.com

    اشعار عبد الرحمن يوسف الرَّاحِــلونَ بلا قبــورْ

    مُساهمة من طرف لوكآآ في الأربعاء أكتوبر 20, 2010 11:59 am


    طُرُقُ الأدَاءِ لذلكَ الحُزْنِ المُقيمِ
    تَنَوَّعَتْ وتَوَحَّدَتْ ... !
    والعَائِدُونَ مِنَ التَّغَرُّبِ رَاحِلُونَ إقَامَةً قَسْريَّةً عَبْرَ الرَّحيلِ
    كَدَمْعَةٍ فَوْقَ الخُدُودِ
    تَبَخَّرَتْ وتجَمَّدَتْ ...
    مَا بَيْنَ قَعْرِ البَحْرِ أو قَعْرِ السُّجُونِ
    وبَيْنَ ظُلْمِ البَحْرِ أو أمْواجِ بَحْرِ الظُّلْمِ
    أحْلامٌ كِبَارٌ فـي الطَّريقِ
    تَصَدَّعتْ وتَجَلَّدَتْ ...
    والقَبْرُ أمنيةٌ تَعِزُّ عَلَى الذي قَدْ بَاتَ يَشْتَاقُ الفَقِيدَ
    ولَيْسَ يَدْري أيَّ مَوْتٍ أو حَيَاةٍ غَيَّبَتْهُ ... !
    ولَيْسَ يَعْرفُ أيَّ آمَالٍ هُنَاكَ
    تَشَكَّكَتْ وتَأكَّدَتْ ... !
    والمَوْتُ تَحْتَ المَاءِ حِرْمانٌ مِنَ القَبْرِ الذي
    يَبْكِي عَلَيْهِ ذَووكَ فـي الأعيادِ
    إثـْبَاتًا لحَقِّكَ فـي وُجُودٍ بَيْنَهُمْ
    طَيْفًا يُمَارِسُ عيدَهُ
    فـي نَشْوَةٍ لحَظَاتُهَا خَضَعَتْ ولكنْ بالشُّجُونِ تَمَرَّدَتْ ...
    والقَبْرُ فـي مصرَ القَديمةِ والحَديثـَةِ لَقْطَةٌ تَأتي
    ولكِنْ لَيْسَ تَمْضِي
    بَلْ تُثـَبَّتُ كَي يَتِمَّ عَلَى المَدَى اسْتِرْجَاعُهَا
    فَتُرى بيَوْمٍ فـي انـْكِمَاشٍ
    ثُمَّ تُبْصِرُهَا عَليْكَ تَمَدَّدَتْ ...
    فـي مصرَ تُخْتَرَعُ القُبُورُ لكُلِّ مَعْشُوقٍ وَلِيٍّ أو حَبيبٍ أو زَعِيمٍ
    فَاخْتَرَعْنَا للحُسَيْنِ ضَريحَهُ
    لتَظَلَّ قِصَّتُهُ دُمُوعًا
    كُلَّمَا مُسِحَتْ بمِنْديلِ الزَّمَانِ تجَدَّدَتْ ...
    فـي مِصْرَ تُحْترَمُ القُبُورُ كَمُعْجِزَاتٍ
    لا يُنَافِسُهَا سِوى قَبْرٍ لمِصْريٍّ يُعَادُ عَلَى المَدَى اسْتِكْشَافُهُ
    فَتَرَى ذُرَا الأهْرَامِ أو قَبْرًا لتُوتَ
    مَسِيرَةً للشَّعْبِ فـي أبْهَى جِنَازَاتٍ وأطْولِهَا وأعْرَقِها
    كَمُشْكِلَةٍ عَلَى مَرِّ الزَّمَانِ تسَهَّلَتْ وتَعَقَّدَتْ ... !
    القَبْرُ فـي مِصْرَ ابتِدَاءٌ للصُّعُودْ ...
    رَسْمٌ بَيَانِيٌّ يُؤَشِّرُ للصُّمُودْ ...
    كمُجَسَّمٍ لِبـِلادِ جَنَّاتِ الخـُـلُودْ ... !
    القَبْرُ فـي مِصْرَ اخْتِرَاعُ المَيِّتِ الفَاني لِشَكْلٍ
    ضِمْنَ أشْكالِ الوُجُـــودْ ... !
    القَبْرُ فـي مِصْرَ اخْتِزَالٌ لاحْتِرَامَاتٍ تُؤَدَّى للجُدُودْ ...
    القَبْرُ فـي مِصْرَ احْتِرَامُ المَوْتِ
    لكِنْ فيهِ إيقَافٌ لتَنْفِيذِ الفَنَاءِ
    لذَاكَ تُبْصِرُهُ كَتَجْفيفِ الوُرُودْ ...!
    القَبْرُ فـي مِصْرَ القَديمَةِ والحَديثـَةِ قَدْ بدا
    إنْجَازَ شَعْبٍ لَيْسَ يرْضَى أنْ يُقَيِّدَهُ المَمَاتُ
    بأيِّ أشْكَالِ القُيُودْ ... !

    (٭) مهداة إلى أرواح ضحايا عبارة « السلام 98 » وذويهم ، وقد كُتِبَتْ فـي ذكرى رحيلهم الأولى .
    avatar
    أروي
    أروي
    أروي

    عدد المساهمات : 143
    تاريخ التسجيل : 19/11/2010
    العمر : 26
    الموقع : معرفش

    رد: اشعار عبد الرحمن يوسف الرَّاحِــلونَ بلا قبــورْ

    مُساهمة من طرف أروي في السبت نوفمبر 20, 2010 9:00 am

    اللهم ارحم جميع امواتنا واموات المسلمين
    ثانكس علي التوبيك دا
    avatar
    غريبة الدنيا
    يآ دنيـــــآإ…ఖః_…−ˉ‾‾ˉ
    يآ دنيـــــآإ…ఖః_…−ˉ‾‾ˉ

    عدد المساهمات : 134
    تاريخ التسجيل : 20/11/2010
    الموقع : هُنآگ حيث تتحقق آلأحلآمــ

    رد: اشعار عبد الرحمن يوسف الرَّاحِــلونَ بلا قبــورْ

    مُساهمة من طرف غريبة الدنيا في الأحد نوفمبر 21, 2010 3:44 am

    ربنآ يرحمهم جميعآ و يرحم جميع أموآت آلمسلمين

    قدر الله ومآ شآء فعل

    تسلم إيدكـ على آلمجهووود

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 3:35 pm